الصحة

افرازات قبل الدورة

افرازات قبل الدورة قد تكون طبيعية أو غير طبيعية “مرضية”، وللتعرف على هذا قام بناويت ببيان الألوان المختلفة لهذه الإفرازات ومتى تكون غير طبيعية وعلاجها من خلال هذا المقال، وإليكم التفاصيل.

ماهية الإفرازات المهبلية

نبدأ بتعريف ماهية الإفرازات المهبلية الطبيعية في نقاط قصيرة فيما يلي:

  • تعد الإفرازات المهبلية الطبيعية نتاج منطقة المهبل وعنق الرحم وتنزل من الفتحة المهبلية.
  • وتتركب هذه الإفرازات من مزيج من السوائل والخلايا والبكتيريا.
  • كما أنها تتشكل وتتنوع في الشكل والحجم والكمية وفقًا لحالة كل شخص ومرحلته العمرية والإنجابية.
  • وقد تبدو هذه الإفرازات ذات سمك رقيق مائي الشكل أو ثخينة لزجة، بالإضافة إلى أنها لا تنتج أي رائحة في الظروف العادية ولا يصاحبها أي حكة أو ألم.

اقرأ أيضًا: افرازات بيضاء ثقيلة قبل الدورة على ماذا تدل؟

إفرازات الحمل قبل الدورة

تتسم إفرازات الحمل قبل الدورة فيما يلي من خصائص:

  • تبدو الافرازات قبل الدورة للمرأة الحامل ذات لون أبيض شفاف على الغالب ويرافقها دمًا بسيطًا.
  • كما يتميز بأنه عديم الرائحة أو ذو رائحة بسيطة جدًا.
  • ويرتفع مستوى الإفرازات خلال فترة الحمل، ويزداد معدلها وتصبح أكثر وضوحًا وثقلًا كلما تطور الحمل واقترب من المرحلة الأخيرة.

أهمية الإفرازات المهبلية الطبيعية

تكمن أهمية الإفرازات المهبلية الطبيعية التي تصاحب الفتاة منذ تجاوزها سن البلوغ في:

  • الحفاظ على منطقة المهبل نظيفة بصورة طبيعية.
  • كما تحد من الإصابة بأمراض الأعضاء التناسلية، مثل الالتهابات والعدوى المهبلية.
  • وتقوم بدور مادة مزلقة خلال قيام العلاقة الزوجية.
  • بالإضافة إلى أنها تساعد على ثبات الرقم الهيدروجيني للمهبل.

إفرازات بيضاء ثقيلة بدون رائحة قبل الدورة

تنتج إفرازات بيضاء ثقيلة بدون رائحة قبل الدورة لعدة أسباب، نذكر منها الآتي:

  • حلول موعد الطمث؛ إذ أن هذه الإفرازات تكون جزءًا لا يتجزأ من الحيض.
  • عند وجود حمل؛ حيث تعد هذه الإفرازات أحد أهم العلامات الأولى له.
  • استعمال حبوب منع الحمل التي تؤثر على وتيرة الهرمونات وتؤدي إلى اختلال توازنها، وهذا لا يشكل خطرًا طالما لم يواكبه أعراضًا أخرى، حيث الحكة مثلًا والتهيج الجلدي.
  • بالإضافة إلى أن بعض الأمراض الجنسية حيث السيلان والمتدثرة ذات يدٍ قوية في خروج هذه الإفرازات قبل الدورة.
  • خلل توازن البكتيريا النافعة؛ نتيجة استعمال دش مهبلي.
  • وجود التهابات فطرية تقترب شبهًا من الجبن القريش.

ومن هنا سنتعرف على: علاج تأخر الدورة الشهرية

إفرازات قبل الدورة بيوم

وإليكم أبرز خصائص إفرازات قبل الدورة بيوم فيما يلي من سطور:

  • تظهر محلاة باللون الأبيض الشفاف أو الأصفر على الغالب.
  • تتخذ القوام الكريمي اللزج والأكثر سمكًا.
  • كما أن الإفرازات الطبيعية تتميز بأنها دون رائحة، وغير مصاحبة للحكة أو الشعور بالحرقة في منطقة المهبل.
  • بالإضافة إلى أنها تكن أكثر كمًا قبيل الدورة الشهرية وعند استعمال موانع الحمل الهرمونية، مثل: اللولب وحبوب منع الحمل.
  • ومن الجدير بالذكر أن السبب في نشأة تلك الإفرازات هو حدوث طفرة هرمونية جديدة، أدت إلى انخفاض نسبة هرمون البروجسترون، وعلى النقيض زيادة إفراز هرمون الاستروجين.
افرازات قبل الدورة
افرازات قبل الدورة

متى تنزل إفرازات الحمل

متى تنزل إفرازات الحمل؟ للإجابة عن هذا السؤال، عليكم بمتابعة السطور الآتية:

  • تبدأ إفرازات الحمل في النزول قبيل مجيء الدورة الشهرية التي تسبق حدوث الحمل مباشرة.
  • وتأخذ هذه الإفرازات المهبلية شكل الخيوط الغليظة والتي تظهر باللون الأبيض.
  • أو أنها تتخذ اللون الأبيض ذو الكثافة الأقل والحجم الأقل مصحوبة باللون الأحمر؛ نتيجة نزيف مهبلي بسيط ينتج عند بداية الحمل.

إفرازات خضراء قبل الدورة

حدوث إفرازات خضراء قبل الدورة يشير بالتأكيد إلى وجود حالة مرضية، والتي منها:

  • التعرض لأحد الأمراض الجنسية، نحو داء المشعرات وداء السيلان.
  • الإصابة بالتهابات في منطقة المهبل بعد انقطاع الحيض ونقص معدل هرمون الاستروجين.
  • زيادة كمية البكتيريا في المهبل عن المعدل الطبيعي، ومن ثم اضطراب العلاقة بين المهبل والبكتيريا وحدوث عدوى.
  • تواجد أجسامًا دخيلة في المهبل لمدة كبيرة، نحو السدادات القطنية؛ حيث يؤدي ذلك إلى نمو أشكالًا متنوعة من البكتيريا.
  • كما أن استخدام المواد العطرية أو غسول غير مناسب أو الصابون على هذه المنطقة، يؤثر تأثيرًا سلبيًا على رائحتها وصحتها، فتصير ذات لون أخضر ورائحة منفرة وتتعرض للمشاكل الجلدية.
  • تطور نسبة الخميرة بشكل غير طبيعي في المهبل.
  • انتقال البراز إلى المهبل سواء عند الاستنجاء أو لوجود عيب خلقي أدى إلى اتصال المهبل بفتحة الشرج.
  • بالإضافة إلى التهابات الحوض المرافقة لآلام مزعجة عند التبول وحدوث العلاقة الحميمية.

شاهد أيضًا: علامات قرب انقطاع الدورة الشهرية

إفرازات صفراء قبل الدورة

تُنتج إفرازات صفراء قبل الدورة عند اقترابها أو عند الحمل، أما إذا كانت رائحتها كريهة، فيكون السبب:

  • الإصابة بداء السيلان؛ وهو أحد الأمراض الجنسية، ويصاحبها شعورًا بالحكة وصعوبة التبول وضيق عند قيام العلاقة الزوجية.
  • التعرض لمشكلة الكلايميديا، حيث تخرج هذه الإفرازات الصفراء مصحوبة بالحمى واضطراب الطمث والشعور بانزعاج خلال العلاقة الحميمية.
  • كذلك عند الإصابة بمشكلة الالتهاب البكتيري في منطقة المهبل، ويواكبه شعورًا بالحكة المهبلية وانتفاخات في المعدة وانزعاج عند التبول، وذلك لاضطراب العلاقة بين البكتيريا والمهبل.
  • التهاب عنق الرحم بجانب الإحساس بالرغبة المستمرة في التبول مع الشعور بالألم، وخروج دم من منطقة المهبل عند الجماع.

إفرازات بنية قبل الدورة

نلاحظ إفرازات بنية قبل الدورة؛ نتيجة تراكم الدم داخل الرحم لأمدٍ طويل، ومن أسبابها:

  • اقتراب موعد الطمث.
  • الحصول على وسائل حمل متضمنة لهرمون الاستروجين.
  • عدم المواظبة على تناول حبوب منع الحمل.
  • حدوث الإباضة؛ حيث خروج بويضة من إحدى المبيضين.
  • وقوع الحمل داخل الرحم.
  • اقتراب سن اليأس.
  • عند الإصابة بتكيس المبايض أو سرطان عنق الرحم.
  • التعرض لمرض جنسي، مثل الإيدز وغيره.
  • الأورام الحميدة للعضو التناسلي.
  • مرض التهاب الحوض.

علاج الإفرازات قبل الدورة

يمكن الاستعانة بإحدى الوسائل الآتية لعلاج الإفرازات قبل الدورة:

  • مضادات الفطريات: حيث نقوم باستعمال هذه المضادات على حسب وصف الطبيب ما إذا كانت كريمات أو حبوب تؤخذ عن طريق الفم أو تحميل مهبلية، ومنها دواء فلوكو نازول.
  • مضادات البكتيريا: وهي أدوية مستعملة للقضاء على مشكلة الالتهاب المهبلي البكتيري أو علاج الأمراض الجنسية، ومنها: كليندا مايسين وازيثرو مايسين وسيفترياكسون ودوكسيسايكلين وغيرها.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: حبوب تنزيل الدورة الشهرية

نصائح لتفادي الإفرازات قبل الدورة الضارة وعلاجها

وإليكم أبرز النصائح لتفادي الإفرازات قبل الدورة الضارة وعلاجها كما نوه إليها المختصون فيما يلي:

  • الاعتناء بالنظافة الشخصية والاهتمام بمنطقة المهبل وتنظيفها وتجفيفها فور غسلها باستمرار؛ من أجل قتل البكتيريا المهبلية الضارة قبل تكاثرها.
  • والتنشيف من الأمام إلى الخلف عند الاستنجاء؛ تجنبًا لدخول شيء من الغائط منطقة المهبل.
  • ومن أجل الحد من التهيج والحكة، لابد من استعمال الفوط اليومية بشكل مستمر؛ لسحب الإفرازات المهبلية المزعجة.
  • الحصول على البروبيوتك.
  • الابتعاد عن استعمال الدش المهبلي أو البخاخات المهبلية؛حيث إنها ذات تأثير سيئ على صحة العضو التناسلي للمرأة.
  • الحرص على استعمال الملابس الداخلية الفضفاضة والقطنية.
  • كما يفضل استعمال الواقي الذكري عند قيام العلاقة الزوجية.
  • ويوصي الأطباء كذلك بتناول مشروب الكفير والفطر للحد من إنتاج المهبل لهذه الإفرازات.

متى يلزم استشارة الطبيب عند وجود الإفرازات؟

يتبادر إلى أذهان البعض “متى يلزم استشارة الطبيب عند وجود الإفرازات؟” إليكم الجواب:

  • خروج إفرازات مصاحبة للرائحة كريهة ومنفرة.
  • اتخاذ الإفرازات اللون الأصفر أو الأخضر.
  • ارتفاع معدل سماكة الإفرازات بصورة غير طبيعية.
  • الإحساس بحكة شديدة أو ألم كبير عند منطقة المهبل.
  • تضخم واحمرار المهبل، وظهور القرح والتقيحات.

قد يهمك أيضًا:-

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى